على مسؤوليتي ( الصحافة مسؤولية وأخلاق ومبادئ … ومرأة للمجتمع ؟)

img

تعرف الصحافة  :   على أنّها تلك المهنة التي يهتم ممتهنها بجمع كل ما يحدث على أرض الواقع من أخبار وأحداث، والعمل على تحليلها آخذاً بعين الاعتبار كافة تداعيات الموقف أو الخبر التي من الممكن أن تحدث على أرض الواقع، وتاريخه المسبق، والظروف المحيطة به، وآراء الأشخاص الذين لهم علاقة سواء من قريب أو من بعيد بهذا الخبر أو الموقف. تدخل الصحافة في المجالات المختلفة كافة، والتي منها المجال السياسي، والمجال الاقتصادي، والمجال الفني، والمجال التقني، والمجال الرياضي، والمجال الثقافي، والمجال الاجتماعي، وكافة المجالات الأخرى.
وهي تُسلِّط الضوء على مكامن الخلل والمشاكل التي تحدث في المجتمع  فكل شيء يحدث فيه . يمكن من خلال الصحافة أن يتم الكشف عنه وملاحقته إلى أن يتم تصويبه وعلاجه.وتكشف الصحافة عيوب المجتمع من خلال تسليطها الضوء على المشكلات التي تنخر في بنيته الاجتماعيّة، ليس فقط على المستوى الخدماتيّ كما يظن البعض، بل على مستوى المشاكل الاجتماعيّة أيضاً، فالصحفيّ المتمرّس المحترف يقضي حياته في الشوارع، والمدن، والقرى بحثاً عن المشاكل، ومظهراً لها، ومساعداً للسلطات على اختلافها من أجل إيجاد الحلول الناجعة لها. وبثّ الأفكار الحميدة في المجتمع، والعمل على تنوير أفراده، وتنبيههم إلى المخاطر، والتحدّيات التي تواجههم، من خلال المقالات الصحفيّة التي يكتبها المختصّون في المجالات المختلفة، والتي تتضمّن تحليلاً للعديد من الأحداث سواء السياسيّة، أو الاقتصاديّة، أو الدينيّة، أو الاجتماعيّة، أو العلميّة، وغير ذلك.
والصحافة هي : مسؤولية وأخلاق ومبادئ … وتعتبر مرأة للمجتمع /

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة