سوق قبور الشهداء قرب جنان سدي بلعباس # سوق للمسروقات ولا أحدحرك ساكنا ؟

32

لاحديث  لساكنة مراكش هذه الايام الا عن سوق  بين قوسين#  الذي يتواجد قرب باب قبور الشهداء ،  والمحادي لجنان سيدي بلعباس ،  هذا السوق  الخطير من حيث مايروج فيه من –  مسروقات .  هواتف نقالة –  اواني منزلية –  اغطية –  اجهزة الكترونية –  ملابس للرجال على اختلافها – وقد اصبح قبلة لممارسي السرقة يقصدونه لبيع مسروقاتهم ولو بثمن زهيد.  $  أو باش  ما باع الشفار  عندو  الربح$ . قلت سوق خطير :  لماذا  ؟   لأن مايروج فيه أخطر ..   الماحيا –  المخدرات  والتعاطي اليهما من طرف المنحرفين والمتشردين والجانحين ، وهكذا فيوميا بعد صلاة العصر ، يملىء عن أخره ،  هذا جايب بورطابل ..   هذا جايب كوكوت –   هذا جايب بطانية –  وهذا   وهذا ..   وجميعهم  تايسلكوهم  بلغة السوق ..  بأثمنة يندهش لها الجميع –   بورطابل ديال 2000 درهم .   كايتباع ب  150 الى 200 درهم . وهلم جرا …  فأين هي عيون الأحهزة التي موكول اليها المراقبة والضرب على أيدي $  الشفارة # ومن يؤازرهم ؟  وقدحان الوقت كي تلتفت جميع المصالح التي موكول لها ، حماية ممتلكات المواطنين ، طبقا للقانون والدستور ، الى هذا السوق الذي اصبح يعرف بسوق # المسروقات #؟ 

مواضيع متعلقة

2 thoughts on “سوق قبور الشهداء قرب جنان سدي بلعباس # سوق للمسروقات ولا أحدحرك ساكنا ؟”

  1. سوق عشوائي ، مصطلح يقابله بيع وشرا في مسروقات لا يعرف مصدرها ، و عن طريق الدلالة ( تدلالت) ، إذن فالعملية مشتركة بين البائع (السارق) و الدلال ( الوسيط) و الشاري ( المشارك في العماية ) ، بالجملة سوق سوداء لبيع مسروقات تتدوال أمام أعين السلطات ، فهل من متدخل؟؟؟

  2. هدا السوق يشكل نقطة سوداء بمراكش حتى ادا ضبط المسروق فيبرره مالكه بداع انه اشتراه عبر المناقصة اي _الدلالة_ يحضر بعض رجال الامن لاجل المراقبة لكن ليس دائما , بنضري وجب الاستغناء عن السوق او وضع مراقبة شديدة لتفادي رواج المسروقات .

التعليقات مغلقة