الجمع العام العادي السنوي لشركة المحطة الطرقية للمسافرين بمراكش يجدد الثقة في فؤاد الشاذلي كرئيس للشركة

img

تطبيقا للقانون الاساسي للشركة ، وقانون الشركات رقم 17/95كما ثم تعديله وتتميمه بقانون 20/05 ،إنعقد بمقر غرفة التجارة والصناعة والخدمات بمراكش صبيحة يوم الخميس 18 ماي الحالي ، الجمع العام العادي السنوي لشركة المحطة الطرقية للمسافرين بمراكش ،  للاطلاع على وضعية الشركة المالية وتسييرها خلال الدورة المحاسباتية المقفلة في 31 دجنبر 2016 .  

بحضور  النقالين المساهمين ، وممثلي القطاعات الإدارية  المعنية . ووممثل المجلس الجماعي لمراكش .

والذي كان جدول اشغاله كالتالي : 

تلاوة تقرير التدبير المتعلق بسنة 2016 

تلاوة تقرير مأمور الحسابات المتعلق بالحسابات الموقوفة الى عاية 31 دجنبر 2016 

تلاوة التقرير الخاص بالاتفاقيات المعينة بالبند 56 من القانون رقم 95/17 

المصادقة على التقارير المذكورة .وعلى الحسابات الموقوفة الى غاية 31 دجنبر 2016 

تبرئة المتصرفين ومأمور الحسابات 

تحديد الأرباح التي ستوزع على المساهمين 

تحديد واجبات حضور مجلس الإدارة برسم سنة 2017 

تفويض السلط للقيام بالاجراءات القانونية الجاري بها العمل 

المصادقة على تفويت أسهم 

تجديد مراقب الحسابات لسنوات 2017و2018 و2019 

تجديد ممثلي النقالة المساهمين بالمجلس الإداري لشركة المحطة الطرقية للمسافرين 

تزكية الأعضاء الجدد

برقية ولاء واخلاص لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله 

وهكذا فقد تمت مناقشة ودراسة  جميع البنود الواردة في هذا الجدول ، بما فيها الجانب الأدبي والمالي .    

وقد ثم تجديد الثقة في الرئيس فؤاد الشاذلي بالاجماع لرئاسة شركة المحطة الطرقية للمسافرين بمراكش.

الذي أكد   ”   كنت حريصا على التواصل الدائم مع جميع المتدخلين في هذا المرفق من سلطات محلية ،وادارية ،وأمن وطني ،وجمعيات مهنية ، ونقالة،  بغية النهوض بهذه الشركة الى أرقى المحطات على الصعيد الوطني ، باحصا على حلول واقعية للمشاكل التي تمس بسمعة هذه المحطة ، وتفعيلا لجميع المقترحات والأفكار الهادفة ، ان هذه النتائج الإيجابية المحصل عليها رغم طموحنا الكبير لم نصل اليها بعد الى الهدف الذي يطمح اليه الجميع . والرقي بهذه الشركة الى أرقى المحطات الطرقية بمملكتنا العزيزة والمستوى الكبير لمدينة مراكش ، فإن الجهود كتضافرة وفق برنامج عملي واقعي ومسطر بإذن الله سوف نصل الى هدفنا المنشود ،  شاكرا كل من ساهم من قريب اوبعيد في النتائج الايجابية للشركة . من سلطات محلية ورجال الأمن والقوات المساعدة والنقالة ، وأطر وعمال شركة المحطة الطرقية للمسافرين وإعضاء المجلس الإداري للشركة الذين وجدت فيهم المؤازرة وتسهيل مهمتي كرئيس لمجلس إدارة هذه الشركة ،وفقنا الله جميعا لما يخدم مصلحة هذا البلد العزيز المغرب . بلد التسامح . والتأخي . والتعاون ،تحت القيادة الرشيدة لصحاب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله .  

 

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة