ابتدائية مراكش تقضي ببراءة مدير “اليومي الصحفي” من تهمة التشهير بموظف بمستشفى محمد السادس

img

حصل مدير جريدة اليومي الصحفي  ”  الجريدة الإلكترونية ” على البراءة في قضية التشهير التي رفعها في حقه موظف بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس.
وقضت المحكمة الابتدائية بمراكش يومه الاثنين 15 ماي ببراءة ممدوح بندرويش، وتحميل المشتكي الصائر وعدم الاختصاص للبث فيها، وتحميل رافع الدعوى الصائر حضوريا، منهية اطوار محاكمة سعى من خلالها المدعي التضييق على حرية الصحافة واسكات جريدة اليومي الصحفي التي تطرقت في مقال لها، لسوء المعاملة التي يتلقاها المرضى داخل المستشفى
وكانت جريدة اليومي الصحفي قد تطرقت للموضوع السالف الذكر انطلاقا من شكاية مريض لقي سوء المعاملة، رغم الحالة المزرية لساقه المتعفنة ومضاعفات إصابته بداء السكري، وهي الاصابة التي كانت سببا في وفاته اسابيع بعد الواقعة، وكانت وراء تطرق الجريدة لموضوع سوء المعاملة، ما جر مديرها للقضاء من طرف موظف اعتبر المقال مستهدفا له شخصيا ،نظرا لموقعه وارتباط القسم الذي يشرف عليه بالموضوع .
ويشار ان مدير “اليومي الصحفي” كان مؤازرا بعدد من محامي هيئة مراكش، من ضمنهم  الاستاذ ايت عطوش  والاستاذ الزيتوني  والاستاذ عز الدين ايت القصير  والاستاذ خالد الفتاوي  والاستاذ اكديد والاستاذ مروان والاستاذ ابو حمزة، والاستاذ ضياف.

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة