د نورالدين أيمان يصدر كتابا جديدا في الأدب المغربي الحديث تحت عنوان: “المجال الثقافي للشعر المغربي الحديث / النهضة والانتلجانسيا والهوية”

img

صدر للدكتور أيمان نورالدين الأستاذ الجامعي في جامعة القاضي عياض بمراكش كتاب جديد في الأدب المغربي الحديث تحت عنوان “المجال الثقافي للشعر المغربي الحديث / النهضة والانتلجانسيا والهوية” 

ويتقصى هذا العمل , في جانب منـه, بوادر التشكل الجمالي والشعري لقلق النهضة لدى المغاربة باشتباكاته المعقدة مع أسئلة الهوية والذات والآخر, ضمن مجال ثقافي عـام مثـّل في تطـوره واجهـة لـوعي التحـول والخلخلـة . إنه محاولة للحفر في أعماق هذه الأسئلة التي مازال صـداها يـتردد في صـلب الثقافـة المغربية إلى اليوم. ويتعلق الأمر بما يترتب عـن وعـي التحـول وإدراكـه في معنـاه الحـضاري والثقافي, من تغير في صيغ طرح أسئلة بناء الذات, والانفتاح, والتفاعل, والخصوصية. 

لقد شكل البحث في مكونات القصيدة المغربية, من خلال مجالهـا الثقـافي في عـصر النهضة, الأرضية التي, انطلاقا منها, يمكن فهم مبررات هذا الـربط بـين خطـاب النهـضة وخطاب الهوية لدى الرواد, و الذي تراوح بين التنقيب عن مظاهر التألق في الماضي وهـاجس إصـلاح القـصيدة المغربيـة والتجديـد في نطـاق أصـول الـشعر العـربي والبحـث عـن الخصوصية… 

إن هذا العمل يهدف إلى الكـشف عـن تفاصـيل مهمـة في مجـالات تكـون الأسـئلة الحارقة التي لازمت وعي المغربي (منذ أحداث 1930) في ثقافته العالمة, بتدفقالمتغيرات التي جعلت بناء ذاتـه ومـصير مـا يتـصوره, بوصـفه هويـة وسـبل تجديـدها, تنـدفع في مقدمـة الإشكاليات التي حافظت على وجاهة طرحها حتى في مغربما بعـد الاسـتقلال. أي تلـك التفاصيل التي تمكننا من إدراك كيف تسرب التاريخ بعنف تحولاته ومتغيرات الواقـع الـذي تفرضه, إلى الوعي الجمالي للـشعراء المغاربـةفي هـذه المرحلـة

هذا الكتاب مساهمة, في رصـد مظـاهر يقظـة الـوعي المغـربي الحـديث مـن مـدخل شعري, وانتباهه لجدلية الانفتاح والخصوصية, ومواجهتهـا بوصـفها مجهـود التركيـب أفـق جديد, يحول الحضور في التاريخ إلى حوار مفتوح بين الذات والغير, حوار لا تفارقه مظـاهر القلق التي تستدعي إعادة المساءلة بوصفها قدر العقلالمتيقظ والفكر الحي والإبداع المتجدد. 

نقلا عن الموقع الإخباري ( المسائية العربية ) 

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة